دور الاسره في الوقايه من خطر الادمان

الأسره هي المشكلة الأولي والرئيسية لبناء شخصية الأبناء وهي القدوه الأولي في حياتهم ولهذا يقع علي الأسره الدور الأول والرئيسي علي توعية ابنائهم من خطر الادمان ويجب وضع رقابه علي الابناء بجانب تهيئة جو من الاستقرار النفسي حتي تجنبهم الاصابه بمرض الادمان.. هناك بعض الخطوات التي يجب ان تتبعها الاسره حتي تتجنب الوقوع في خطر الادمان .

وهذه الخطوات هي:-

- يجب عدم اظهار الخلافات الاسريه امام الابناء. - اذا كان الاب يدخن فمن الضروري ان لا يظهر هذه العاده السيئه امام الابناء. - الحفاظ علي الهدوء والاستقرار مع بث روح السعاده بين الابناء. - غرس القيم الدينيه في الابناء منذ صغرهم وتقوية الحافز الديني لديهم. - غرس القييم الاخلاقيه فيهم منذ صغرهم . - توعيتهم ضد الادمان واخبارهم بأضرار الادمان الخطيرة عليهم. - يجب مصادقتهم والوصول الي طريقة مشتركه معهم في التفكير تجعل الاب والام اقرب اصدقاء للابناء. - متابعة دوريةعلي سلوك الابناء داخل المنزل وايضا متابعة مظهرهم الخارجي وتغيرات ملامحهم. - من المهم معرفة اصدقائهم والتواصول مع اهلهم والتعرف عليهم حتي يكونون علي معرفه كامله بأصدقاء ابنائهم. - معرفة مواهبهم وتنميتها وغرس فيهم الثقه بالنفس. - يجب علي الاسره بان تكون علي وعي كامل بالتطورات التكنولوجيه والصيحات الجديده في عالم المخدرات. - الاهتمام بالتوازن التربوي في تربيه الابناء بمنع القسوه من الأبوين معا بمعني ان اذا قسي طرف يحنو الاخر. - التقرب من الابناء والاهتمام بمشاعرهم دون التهكن عليهم. - منع التمييز بين الابناء حتي لا يتم ادخال الغيره بينهم.

يمكنكم ترك رسالتكم كي نستطيع الرد عليكم وتقديم المساعدة



للتواصل مع فريق العمل

نقدم الاستشارات مجانا علي مدار 24 ساعة يوميا واهم ما يميزنا هو الحفاظ علي سرية العميل للتواصل مع الفريق العلاجي

01100010211